اليوم رحلة صعبة للريال وسهلة لبرشلونة بالدوري الأسباني

وكالات:
بعد أن اشتعلت المنافسة من جديد على لقب الدوري الأسباني لكرة القدم هذا الموسم إثر الفوز المثير لبرشلونة في مواجهة الكلاسيكو أمام غريمه ريال مدريد 3 / 2 مساء الأحد ، تنطلق منافسات المرحلة الرابعة والثلاثين من المسابقة وتتضمن مباراتين قد تقلبا موازين الصراع على اللقب بشكل كبير.

ويتأهب ريال مدريد لرحلة صعبة عندما يحل ضيفا على ديبورتيفو لاكورونا مساء الاربعاء بينما يواجه برشلونة مهمة تبدو أكثر سهولة عندما يستضيف أوساسونا صاحب المركز العشرين الأخير.

واستعاد برشلونة توازنه من جديد بعد الخروج من دور الثمانية بدوري أبطال أوروبا ، بالفوز الثمين الذي حققه في مباراة الكلاسيكو على ملعب “سانتياجو برنابيو” ، بينما تلقى الريال صدمة عكرت فرحة جماهيره بالوصول إلى الدور قبل النهائي لدوري الأبطال.

وانتزع برشلونة صدارة الدوري الأسباني متفوقا على ريال مدريد بفارق الأهداف ، علما بأن الريال تتبقى له مباراة مؤجلة.

وإلى جانب صعوبة المواجهة خارج البرنابيو في ظل الصدمة التي يعيشها ريال مدريد ، لا يمتلك الفريق الملكي حاليا سوى لاعب واحد جاهز للمشاركة في مركز قلب الدفاع ، وذلك إثر طرد سيرخيو راموس خلال الكلاسيكو.

ويعد ناتشو فيرنانديز لاعب قلب الدفاع الوحيد المتاح لدى الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفي لريال مدريد ، والذي يترقب استعادة رافاييل فاران لياقته أملا في إشراكه إلى جانب فيرنانديز.

ويغيب المدافع الفرنسي فاران عن الملاعب منذ بداية نيسان/أبريل الجاري بسبب إصابة في أوتار الساق وفي حالة عدم جاهزيته قبل مباراة الأربعاء ، ربما يواجه الريال مشكلة حقيقية خاصة في ظل استمرار غياب بيبي المصاب بكسر في الضلوع.

وقال زيدان عقب الهزيمة أمام برشلونة “هذا لن يغير شيئا لأننا مازلنا نعتمد على نتائجنا من أجل الفوز بالدوري.”

ولا بديل أمام الريال سوى تحقيق الفوز في جميع المباريات المتبقية له في الدوري كي يضمن التتويج في حالة مواصلة برشلونة انتصاراته في جميع مبارياته الخمس المتبقية ، أما في حالة تعرض الريال لأي كبوة ، فقد يشكل ذلك حافزا وفرصة ذهبية أمام الفريق الكتالوني قد يستغلها لانتزاع اللقب.

أما برشلونة فتبدو مهمته سهلة بشكل كبير في مباراته المقبلة حيث يلتقي أوساسونا صاحب المركز الأخير برصيد 18 نقطة ، وذلك في ظل العودة القوية للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المنتشي بالوصول إلى الهدف رقم 500 له في المباريات الرسمية بقميص برشلونة ، والذي حققه بتسجيل هدف الفوز 3 / 2 لبرشلونة في آخر هجمة.

وأشاد لويس إنريكي المدير الفني لبرشلونة بالنجم ميسي ، قائلا عقب المباراة “إنه حاسم ، حتى لو كان في منزله يتناول العشاء. إنه أفضل لاعب في التاريخ.”

وسيفتقد إنريكي مجددا جهود النجم البرازيلي نيمار الذي لا يزال يقضي عقوبة الإيقاف ثلاث مباريات بسبب التصفيق بشكل ساخر من الحكام والذي أسفر عن طرده خلال مباراة الفريق أمام ملقا.

About Editorial1 372 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية