كواليس رحلة الاولمبي الى الرياض

 
شهد يفضل الابتعاد عن الفندق وشرار يلتحق متاخرا 
 
بغداد – احسان المرسومي
 
 
لم تكن الامور تسير على مايرام قبل توجه بعثة المنتخب الاولمبي بكرة القدم الى العاصمة الاردنية عمان لاستكمال اجراءات سمة الدخول الى السعودية حيث تنتظره هناك منافسات تصفيات المجموعة الاسيوية الثانية المؤهلة الى نهائيات الصين مطلع 2018 ، وعندما يمتعض مدرب المنتخب عبد الغني شهد من الوضع برمته مغادرا فندق ولاية علي في النجف حيث تسكن البعثة الاولمبية ويقفل هاتفه النقال مفضلا الانزواء بعيدا في داره تعبيرا عن عدم رضاه عما يدور خلف الكواليس فمعنى ذلك ان ثمة امرا ما غير واضح ، لاسيما ان  ناديي نفط الوسط والقوة الجوية   لم يسمحا للاعبي الاولمبي من الالتحاق بالبعثة كون لديهما مباراة مؤجلة ضمن الدوري الممتاز ، وهو الذي كان يسعى الى تجميع الفريق ولو مرة واحدة خلال الفترة التي سيقضيها في عمان وزج التشكيلة النهائية للفريق قبل خوضه المنافسات في مباراة الاردن التجريبية ، ومما زاد الطين بلة ايضا هو تاخير الاتحاد في تسمية رئيسا للبعثة ماعقد ولبد اجواء الاولمبي قبل ان يظهر الكابتن شرار حيدر فجاة في فندق النجف صبيحة اليوم التالي رئيسا للبعثة بعد ان اعتذر عنها في وقت سابق بسبب الاختلاف في وجهات النظر مع رئيس البعثة السابق كاظم محمد سلطان ، شرار اوضح حينها  ” ان الاتحاد اتخذ قرارا سابقا بعدم اقتران اسما محددا من اعضاء الاتحاد مع اي منتخب حتى لايفسر من قبل الجمهور الرياضي انه مرافق دائمي مع هذا المنتخب ، لم انو الحضور وقدمت اعتذاري ولكن مكالمة رئيس الاتحاد المتاخرة والتي طلب فيها الالتحاق بالبعثة بغض النظر عن كل ماحصل جعلني اغير رايي من اجل المصلحة العامة ، ولهذا التحقت متاخرا بالبعثة ” .
 
البعثة تصل عمان
 
 ادارة البعثة لم تكن موافقة على اجراءات مطار الملكة عالية بعد ان فرضت مبلغ 40 دينارا اردنيا على كل فرد من افراد البعثة ، فيما كان لسان حال الجميع مستغربا من هذا التعامل الذي لم يتوافق مع مباديئ الاخوة والتعامل بالمثل لاسيما وان حضور المنتخب الى عمان جاء بدعوة من نظيره الاردني لخوض مباراة تجريبية ، فضلا عن ان بعثة المنتخب الاردني التي حضرت الى ملعب البصرة لخوض مباراة رفع الحظر عن ملاعبنا كانت كبيرة جدا ولم تستوف سلطات مطارنا رسوم الدخول لتلك البعثة .  في عمان هيأ منسق الاتحاد لدى نظيره الاردني سعد الزهيري جميع الامور الادارية ، وقد التحق  مساء يوم الوصول ذاته قادما من اسبانيا مدرب اللياقة غونزالو ولاعبو نادي الطلبة بعد ان لعبا مع فريقهما ضد الحدود ضمن منافسات الدوري بالرغم من ان نتيجة هذه المباراة لاتؤثر كثيرا على وضع الطلبة في الدوري ، شهد فضل اراحة اللاعبين عن اجراء وحدة تدريبية  لازالة الجهد والتعب نتيجة الرحلة الطويلة والانتظار وايضا اراحة اللاعبين من زخم مباريات الدوري وهم يلعبون تحت درجة حرارة عالية تصل الى 45 درجة .
في اليوم التالي خاض منتخبنا مباراة تجريبية في مدينة الزرقاء التي تبعد بحدود الساعة من عمان ، وتمنى مدرب منتخبنا تواجد التشكيلة الكاملة للاولمبي لتكون المباراة بمثابة اختبار نهائي قبل الذهاب الا السعودية متوجسا من اصابات اللاعبين التي سيزيد الطين بلة على الفريق فيما لو حدثت ، وسارت الامور كما يشتهيها شهد فتغلب على الاردن بهدف نظيف باقل الخسائر وبتغييرات بالجملة للاعبين قال عنها المدرب انه فوز معنوي ونفسي بغياب عدد من اللاعبين الاساسيين من بينهم ايمن حسين الذي كان متواجدا مع الفريق الا ان المدرب ارتاى تبديله في اخر دقيقتين خوفا عليه من معاودة الاصابة لاسيما وان المباراة جرت على ارضية ذي ثيل صناعي بخلاف رغبة الاولمبي العراقي الذي اراد ان يلعب في ارضية قريبة على ارضيات الملاعب السعودية.
About العيداني مصطفى 289 Articles
العيداني مصطفى سكرتير تحرير صحيفة الرياضة العراقية