طائرة الناشئين تتعرض الى مطب عماني في البطولة العربية

عمّان/ عياس هندي –  موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي

تعرض منتخبنا الوطني للناشئين اول امس الاحد الى خسارة ثانية امام المنتخب العماني بثلاثة اشواط لاثنين ضمن منافسات الدور التمهيدي للبطولة العربية المقامة حاليا في العاصمة الاردنية عمّان.

وكانت المباراة ماراثونية استمرت لساعتين ونصف  انتهت اشواطها على النحو الاتي ” 25-23 ” و ” 24-26 ” و ” 25-21 ” و ” 19 -25 ” و ” 16 -18 ” والتي لم يوفق الطاقم التحكيمي في قيادتها الى بر الامان.

تشكلية المنتخب

اعتمد المدرب التونسي عامر نصراوي على الاسماء التالية ” ياسر لفتة وعلي صاحب وعلي جبار ومصطفى اسعد وناصر جميل واحمد حيدر وعباس عبدالكريم ” اذ لم تختلف عن المباراة السابقة باستثناء زج مصطفى اسعد بدلا من ماهر عدنان.

الشوط الاول

ماان انطلقت صافرة الحكم القطري جاسم المعضادي حتى ظهر الحماس على الكتيبتين نقطة من هنا ونقطة من هناك ليبتسم الوقت الفني المستقطع الاول لعمان ” 8-7 ” وبعدها تمكن منتخبنا من حصد النقاط الاولى تلو الاخرى ليصل الفارق الى ثلاث نقاط ” 20 -17 ” الا ان لاعبونا ظهر عليهم بعض الاسترخاء ليعدل المنافس النتيجة ” 20 -20 ” وكان لابد من  تدخل التونسي طالبا الوقت المستقطع ليلملم اوراقه الخضراء وينهي الشوط لصالحه “25 -23 ” .

انعطافة المباراة

دخل منتخبنا اجواء الشوط الثاني بحماسة واندفاع وانهى الوقت الفني الاول لصالحهم ” 8-7 ” والثاني ” 16 -13 ” اداءا وتفوق وانهيار تام للاحمر العماني وبات الجميع ينتظر كيف سينهوا ليوث الرافدين الشوط الثاني والمباراة لصالحهم الا ان الاخطاء الفردية في حائط الصد والارسال اعادة المنافس الى الاجواء فضلا عن النقاط المجانية التي لم يتداركها لا اللاعبون ولا الملاك التدريبي لينتهي الشوط الثاني للمنافس ” 24 -26 ” .

الثالث اخضر بامتياز

وفي الشوط الثالث سيطر ليوث الرافدين على الملعب ووسعوا الفارق وانهوا الاول ” 8-3 ” والثاني ” 16 – 9 ” وكاد ان يفلت من قبضة منتخبنا عندما وصل الفارق الى نقطة واحدة ” 22-21 ” الا ان الامور سارت كما تشتهي سفينتنا لينتهي ” 25 -21 ” عراقيا.

اما الرابع فكان مختلفا تماما لاحماس ولااندفاع تقدم عماني وتبديلات بالجملة لمدرب منتخبنا الوطني والتعادل يفرض نفسه بشوطين لكلا المنتخبين بعد ان انتهى الشوط الرابع ” 25-19″.

شوط الحسم

على الرغم من تقارب المستويات بين المنتخبين الا ان للحسم كلمته ولابد ان يخرج احد المنتخبين فائزا ، تقدم العماني “8-6 ” وانتفض العراقي ليفرض التقدم “13-12 ” وكان للحكم الثاني السعودي سعد اليحيوي دورا كبيرا في خسارة المباراة بعد ان اهدى نقطة اغلى من الذهب للمنافس ليستمر التعادل بين المنتخبين لغاية “16 -16 ” وبعدها يحصل المنافس على نقطتين لينهي المباراة لصالحه.

امتعاض وحسرة

وابدى مدرب منتخبنا التونسي عامر نصراوي امتعاضه لفقدان المباراة التي كانت في متناول اليد عازما على تصحيح كل الاخطاء في المباريات المقبلة.

وقال نصراوي: ان لهذه المباراة حسابات كبيرة تصل بنا الى مبتغانا الا انها خرجت من قبضة اليد بارادتنا وسنعمل جاهدين على تقديم كل مانملك.

واضاف: ان فترة الاعداد لم تكن في المستوى المطلوب ولو عملنا بعض المقارنات مع المنتخبات الاخرى سنجد ان اقل فترة هي التي حضي بها منتخبنا ومع ذلك فاننا جارينا المنتخبات وكنا الافصل اداءً.

واختتم الحديث: سنقدم مابوسعنا من اجل الظفر بأحد الاوسمة في البطولة التي جئنا من اجلها.

About العيداني مصطفى 324 Articles
العيداني مصطفى سكرتير تحرير صحيفة الرياضة العراقية