عامريات.. لا تشجّعوا على الفساد يا اتحاد!

بقلم طلال العامري
تعجّبنا كثيراً من القرار الذي إتخذه إتحاد كرة القدم في إجتماعه الأخير والذي سبق أن تم إقراره في فترةٍ سابقة وفشل فشلاً ذريعاً.. قرار تحديد تسعيرة اللاعبين (سقف أعلى وأدنى) له مساوئ كثيرة أبرزها، قتل التنافس الشريف بين اللاعبين وفتح باب جديد للتعاقد من الباطن وهو ما سبق وحصل سابقاً حين كانت العقود (شيئاً) والذي يدفع شيئاً آخر، وتكون هناك حصص ونسب تدفع في الخفاء إضافة إلى مدربين وإداريين والأنكى والأشد والأمر هو قيام البعض بإستغلال عملية سحب اللاعبين إلى المنتخبات، لأن تسعيرة لاعب المنتخب ستكون وحسب ما سيتفق عليه هي الأعلى، حيث سنرى كم كبير من اللاعبين سيلجأ إلى كل الطرائق الشرعية وغيرها لكي يصبح لاعب منتخب حتى وغن كان (بس) بالإسم من أجل رفع سعره في عملية توقيع العقود!..

أيها السادة في اتحاد الكرة لا تقعوا في الخطأ لأنّكم إن عالجتم شيء في العلنـ فإنّكم ستعممون الفساد في الباطن وأنتم تعلمون أن دوريكم يطبّق نظام إحتراف قد لا يكون كلياً، لكنه على الأقل وبعد التراخيص الآسيوية، سيكون دوري محترفين برغبتكم أو من دونها والعقود التي توقّع هي شريعة المتعاقدين وللتذكير هناك قانون نافذ وهو قانون الإحتراف المقرّ من قبل مجلس النوّاب والذي صادق عليه رئيس الجمهورية بإسم الشعب.. هل ستخالفون القانون؟! هل ستضربون تعليمات الاتحاد الدولي وقوانينه عرض الحائط؟! لا تقولوا أن هذا شأن داخلي والاتحاد الدولي لا يتدخّل، لأنّكم ستخالفون ما سبق وقلتموه وإختلفتم به معنا!.. عليه، لابد لكم من قانون لكي تنسفوا قانون مقرّ على أن لا يتعارض ذلك مع تعليمات (فيفا) أو الاتحاد الآسيوي، كون الاحتراف هو ما يسعى إليه الجميع للنهوض بواقع الكرة

اما قضية التصاريح توجب على من يريد تطبيقها منح الحرية للاعبين وغيرهم لعرض سلعتهم وكل يأخذ حقّه حسب إجتهاده وموهبته، وإلا سترون أغلب لاعبينا يخرجوا غلى دول الجوار التي تستطيع أن تغريهم بعقود أفضل نسبياً من عقودكم التي تريدون فرضها وحتى عملية تحديد الحد الأدنى، فإنها يمكن أن يتم التلاعب بها هي الأخرى لتمنح لمن لا يستحق المبلغ الذي سيتم إقراره، أتركوا هذا الموضوع ودعوا العجلة تدور بلا مشاكل ويكفيكم ما انتم فيه، لأننا مللنا من الإجتهادات والقرارات والمقترحات التي تقدّم بلا دراسة أو تمعّن.. ثم نسألكم كم سيدفع للاعبين المحترفين القادمين من خارج الوطن؟ وماذا لو دفع لهم أكثر من اللاعب المحلي؟ أو هل ستحددون كم سيدفع للاعب غير المواطن؟!.. أتركوا كل شيء على حاله وحبذا لو تركزوا على جوانب أخرى أهم ومنها كيف ومتى يبدأ وينتهي الدوري العراقي؟!..

لا تقعوا في الفخ وإلا سيصبح دوريكم دورياً للهواة وهو ما لا تريدونه، والدليل سعيكم لإكمال التصاريح الآسيوية وبتعليمات كانت مشددة من قبلكم أنتم وليس الاتحاد الآسيوي.. اللهم هل بلغنا اللهم فإشهد.. دمتم اخيار بلدي وإن شاء الله لنا عودة..

About Editorial1 364 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية