هل كان بالامكان لمنتخبنا التواجد في المونديال القادم ..؟

 بقلم الكابتن عبداللطيف كاظم

فقد منتخبنا الوطني فرصة التاهل لكاس العالم 2018  والتي كانت بمتناول اليد من خلال المستويات المتواضعة جدا لفرق مجموعاتنا في التصفيات الاولى والثانية ، ويعود ذلك للاسباب التالية :

•تعدد المدربين على قيادة المنتخب وخلال فترات قصيرة.

•الاختيارات لم تكن موفقة للاجهزة الفنية والادارية وللاعبين وضعف اللجان الفنية وانحصار دورها وضعف التنسيق بين المعنيين بشؤون الكرة.

•المزاجيه في ضم هذا اللاعب وابعاد ذاك وغياب القائد الميداني في الملعب و عدم الاستقرار على التشكيله والتي افقدت الانسجام وشخصية الفريق.

•لم تكن رؤية الاتحاد جادة في رسم الاستراتيجية والتي تقودنا لتحقيق التاهل، فضلا عن ضعف مستوى الدوري العراقي

•التخطيط له شخوصه حتى ولم يكونوا اعضاء في الاتحاد لان الموجودين ليس هم الافضل وغياب الانسجام والذي كنا بامس الحاجة اليه عند المعنيين والتخبطات في القراءة والتنظيم .

•الابتعاد عن الاستماع لذوي الاختصاص واخذ المشورة منهم من خلال ورشات عمل والتي ابتعدنا عنها لانها ستكشف الكثير من الامور واوراق المتسلقين في الجوانب الادارية والفنية .

•الاعتماد على شخوص لم يكونوا مؤهلين في التواجد مع المنتخب لان رئاسة الوفود لها تاثيرها النفسي على اداء اللاعبين ..

فرئاسة الوفود لاتخضع الى معيار العضوية في الاتحاد بالامكان تنسيب شخص له نفوذ وتاثير في الوسط الرياضي والاجتماعي لان العضوية لاتعني انك الرقم 1 وان تكون الشخصية التي تسيطر من خلالها على ادارة الوفد والفريق صحيح انك تحمل الخلق الرفيع والطيبة لكن هذا لايعني ان تتفهم الامور الادارية بدرجة عالية وان تؤدي ادوار قيادية لان القيادة لها كاريزمة تنسجم مع الاخرين وتنال المقبوليه .. راجعوا الوضع ياسادة ياكرام وشكلوا لجان تتحمل المسؤولية من الان ولاتتركوا الامور على حالها واتركوا الخيارات للجهاز الفني بالعمل واختيار اجواء الاعداد المناسبة ليتسنى لنا ان نعيد هيبة الكرة العراقية ومنتخبنا الان يمر بظروف يراها الجميع افضل من السابق .

الكابتن عبداللطيف كاظم مدرب كروي وخبير غذائي

About Editorial1 372 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية