منتخب السلة للكراسي المتحركة يحرز المرتبة السابعة في بطولة آسيا

بكين / عبد الكريم ياسر – موفد الاتحاد الاعلام الرياضي

احتل منتخبنا الوطني بكرة السلة  على الكراسي المتحركة المركز السابع ببطولة اسيا التي اختتمت امس في بكين واحرز لقبها المنتخب الاسترالي بعد فوره على المنتخب الايراني

المركز السابع حصل عليه منتخبنا اثر فوزه على منتخب هونك كونك بأثنان 72- 52  نقطة،  فيما كان قد خسر اما اليابان والصين .

 النقاد والمتابعين للبطولة وامتواجدين في العاصمة الصينية ان وما أدلوا البطولة الآسيوية التي جمعت ١٤ منتخبا  أفرزت مستويات متفاوتة تماما بين منتخب وأخر حيث ان منتخبات استراليا وإيران واليابان وكوريا الجنوبية تعد منتخبات المستوى الأول ، فيما تاتي  منتخبات الصين وتايلاند والعراق في المستوى الثاني في حين المنتخبات السبعة الأخرى المشاركة في المستوى الثالث والتي هي هونك كونك  والصين تايبيه والكويت والسعودية والإمارات ونيوزلندا وافغانستان .

نجاح اداري مميز

من ضمن تحركات رئيس الوفد العراقي خالد رشك النائب الأول لرئيس اللجنة الباراولمبية الوطنية العراقية رئيس اتحاد كرة السلة على الكراسي المتحركة من التي تهدف إلى رقي رياضة المعاقين العراقية التقى بأكثر من شخصية معنية ابتداء من رئيس الاتحاد الدولي وأمين عام الاتحاد الدولي وكذلك التقى برؤساء اتحادات آسيا وغرب آسيا وجميع الوفود المشاركة طارت عليهم مشروع إقامة بطولة غرب آسيا بكرة السلة على الكراسي المتحركة في العراق قريبا

رشك اشار للموفد الاعلامي ان اغلب رؤساء الاتحادات في غرب القارة ابدت موافقة  مبدئية على المشاركة في البطولة التي ستحتضنها بغداد .

واضاف رئيس الوفد العراقي خالد رشك  انه التقى ايضا  رئيس الاتحاد الآسيوي سعد الازمعي كويتي الجنسية الذي أبدى موافقته وتعاونه من أجل إقامة هذه البطولة قريبا في العراق .

واشار الى ان  الازمعي طالب عبر الإعلام العراقي الحكومة العراقية تقديم الدعم بكل أنواعه للجنة الباراولمبية العراقية واتحاد السلة من أجل تسهيل عملية إستضافة المنتخبات والوقود التي ستشارك في البطولة المرتقبة من أجل أن يعرف العالم أجمع ان الحروب التي مرت وتمر على العراق الشقيق لن تؤثر على شعبه البطل المجاهد الذي يسعى دوما ان لا يكون أقل شأنا من باقي الشعوب

الهوتي: اتحاد غرب اسيا سيعمل المستحيل من اجل اقامة البطولة

من جانبها  قالت رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة السلة على الكراسي المتحركة السيدة أنيسة ابراهيم الهوتي عمانية الجنسية في تصريح للموفد بين أعمال اتحادنا السعي الحثيث والجاد في إقامة مسابقة لمنتخبات غرب آسيا في العراق قريبا بأذن الله وسنعمل من الان على استحصال موافقات الاتحاد الآسيوي والدولي وكذلك موافقات الدول الراغبة في المشاركة.

 وعبرت الهوتي عن سعادتها في حال اجراء البطولة في العراق ، كاشفة انها ستكون اول الواصلين الى العراق لاننا لابد ان نعمل من اجل اقامة هذه البطلوة لاعادة الرياضة العراقية عامة ورياضة البارالمبية الى وضعها الطبيعي.

هذا وختمت حديثها قائلة ان اهلي في عمان وأعني العمانيون جميعا حينما نتحدث هناك في السلطنة عن هكذا مسابقات تجمع الدول العربية والآسيوية يسارع العمانيون بالسؤال عن أشقاؤهم العراقيون وعن اوضاعهم ومستوياتهم ويبدون حثي على أن يكون اهتمام اتحادنا بغرب آسيا على العراق بشكل خاص نسبة لمعزة زكي العراق لدى العمانيين كذلك قالت مثلما نتمنى العودة السريعة والقوية للعراق في المحافل الآسيوية كذلك نتمناها للشقيقتين سوريا وفلسطين الحبيبة حيث ان هذه دولنا العربية جزء لا يتجزأ من وجداننا وكرامتنا وشرفنا نحن العرب ومن الله التوفيق

ختام مثير

واختتمت امس  السبت الموافق ٢٨ / ١٠ / ٢٠١٧ في بكين بطولة آسيا بكرة السلة على الكراسي المتحركة وشهدت مباراة الختام منافسة حادة بين فريقي استراليا وإيران تمكن الفريق الأسترالي من حسم النتيجة لصالحه ب ٧٢ نقطة مقابل ٥٢ نقطة للفريق الإيراني ف فيما كان المركز الثالث من نصيب الفريق الياباني

وفي ختام المباراة قام رئيس الاتحاد الدولي الألماني الجنسية بتوزيع الكؤوس الميداليات على الفرق الفائزة ورافقه بهذا التكريم كل من أمين عام الاتحاد الدولي وكذلك رئيس الاتحاد الآسيوي الكويتي الجنسية ومعه امين سر اتحاده الأسترالي الجنسية

ثم تم تكريم افضل اللاعبين واللاعبات وهدافي البطولة  والفرق النسوية الفائزة في البطولة والتي كان تسلسلها كما يلي :

المنتخب الصيني أولا والمنتخب الأسترالي ثانيا والمنتخب الياباني ثالثا

المستوى الفني للبطولة كان جيدا فيما يخص الفرق السبعة التي حصلت على المقدمة وفق هذا التسلسل؛

استراليا ثم إيران ثم اليابان ثم كوريا الجنوبية ثم الصين ثم تايلند ثم العراق

اما المستوى الفني الثاني البطولة كان من نصيب هذه الفرق كل من هونكونك ونيوزلندا والكويت والسعودية والإمارات والصين تايبيه.

المستوى التنظيمي للبطولة كان سيء للغاية لن يرضي كل المتابعين والمشاركين في البطولة وذلك نتيجة الخدمات السيئة وانعدام وجود مقومات نجاح البطولة واهم تلك المقومات عدم وجود انترنت بشكل رسمي حيث قيل لنا بعد اعتراضنا على هذه الفقرة ان الحكومة الصينية منعت كل وسائل الانترنيت في هذه الأيام نتيجة قرب موعد الانتخابات الرئاسية.

About العيداني مصطفى 327 Articles
العيداني مصطفى سكرتير تحرير صحيفة الرياضة العراقية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply