الحقيبة الاولمبية

سبعة ذهبيات للعراق…
الأولمبية تبارك أنجاز قوة الرمي والأتحاد الدولي يشيد بلاعبينا
مينسك/ حيدر العتابي
الناطق الأعلامي لأتحاد الكيوكوشنكاي
حقق منتخبنا الوطني لقوة الرمي (١٨) وساما ملونا في ختام منافسات بطولة العالم لقوة الرمي التي أختتمت اليوم في العاصمة البيلاروسية مينسك، حيث حقق منتخبنا الوطني (٧) ميداليات ذهبية عن طريق (صلاح حسن، منتظر قاسم، زين العابدين هاشم، عيسى سالم) في فعالية الفول باور، فيما حقق كل من (محمد سعيد ، منتظر قاسم وطه سامر) ذهبية فعالية اللايت باور.
هذا وحقق منتخبنا الوطني أربع فضيات موزعة بين (مهند داود وحماده صكر) في الفول باور و(كرار حميد وعيسى سالم) في اللايت باور، وتمكن لاعبينا (طه سامر وانمار عبد القادر ومحمد محمود ومصطفى علي) من الحصول على برونزية الفول باور ،و قاسم سلمان ومصطفى علي ومحمد قاسم من برونزية اللايت باور.
الأولمبية تبارك
بارك اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية عبر أمينها الأمالي السيد سرمد عبد الإله الأنجاز الكبير الذي حققه منتخبنا الوطني لقوة الرمي وحصوله على المركز (الثاني) فرقيا ، مشيدا بالدور الكبير الذي يقدمه أتحاد اللعبة في تطوير أمكانيات اللاعبين.
وأصاف عبد الإله في أتصاله مع المنسق الأعلامي للأتحاد: ان اللجنة الأولمبية داعمة وراعية حقيقية لجنيع الألعاب المنضوية تحت خيمتها ومنها أتحاد الكيوكوشنكاي و(لجنة) قوة الرمي التابعة له، مؤكدا ان الدعم والتكريم سيكون حاضرا لجميع من يحقق أنجازات لعراقنا الغالي.
*القصاص يشيد
أشاد رئيس الأتحاد الدولي لقوة الرمي اللبناني الدكتور وليد القصاص بالمستوى الكبير والمتطور للأعبينا في منافسات البطولة، مبينا ان العراق كان ومازال رقما كبيرا في عالم الفنون القتالية، منوها الى ان الدعم الكبير من قبل أتحاد الكيوكوشنكاي برئاسة الدكتور عمار عدنان وهيب جعل قوة الرمي رقما مهما ومتطورا في المنافسات بقيادة المدرب الدولي الكابتن أحمد جميل عباس الذي كان شعلة من النشاط والحيوية في البطولة.
سلمان اكبر لاعب بالبطولة
حصل لاعب منتخبنا الوطني لفئة الماسترز الكابتن قاسم سلمان على الميدالية البرونزية بعد تقديمه أداء ممتع أشاد به جميع من حضر للبطولة برغم تجاوز عمره الخمسين عاما وأصابته في الكتف، الا انه اعطى انطباعا جميلا على حب وتعلق لاعبينا في الفنون القتالية وكسر حاجز العمر وتقدم الرغبة والأصرار على المشاركة في حد ذاته انتصار كبير لسلمان ولجميع اللاعبين.
*شكرا للجالية العراقية
قدم نائب رئيس وفدنا الى بطولة العالم السيد مازن الحسني شكره وتقديره العاليين للجالية العراقية والعربية الحاضرة في البطولة لاسيما الدكتور محمد العزاوي والدكتور محمد السوري اللذان كانا خيرا لمنتخبنا الوطني في العديد من الأمور أولها اللغة، فضلا عن التشجيع والتواجد اليومي للبطولة.
 
**************************
بغداد / رحيم الدراجي
تنطلق في العاصمة بغداد، يوم غد الثلاثاء، الدورة التدريبية والتحكيمية التي يقيمهما الاتحاد العربي للقوس والسهم على مركز فاطمة التخصصي بالمخيم الكشفي في المنصور  وتستمر لغاية الثامن من الشهر الجاري .
وقال رئيس الاتحاد العراقي للقوس والسهم، سعد المشهداني: ان الاتحاد العربي اقر بالاجماع اقامة دورة تدريبية وتحكيمية للدول العربية في العاصمة بغداد. مبينا: ان اول الوفود التي وصلت هي الوفد السوداني، فيما سيصل مساء اليوم الاثنين جميع ممثلي الاتحادات العربية. مشيرا الى: ان المحاضر المصري الدكتور احمد قوره الذي سيشرف على الدورة حكم نهائي اولمبياد ريو دي جانيرو قد وصل صباح اليوم الاثنين .
واضاف رئيس اتحاد اللعبة: ان هذه الدورة العربية التي تقام في العاصمة الحبيبة بغداد تأتي ضمن اطار رفع الحظر عن الرياضة العراقية. مبينا: ان الرغبة كانت كبيرة لدى جميع الدول العربية بالتواجد في العراق لما يتمتع به من امن وامان ونقل الحقائق للعالم الخارجية على ان العراق اصبح من افضل البلدان العربية امنا وهو قادر على اقامة البطولات العربية والاسيوية لاسيما بعد الانتصارات التي حققتها قواتنا الامنية على فلول الارهاب .
***************************
بغداد / رحيم الدراجي
اكد لاعب المنتخب الوطني للدراجات، علي عبد الخضر، الحاصل على الوسام البرونزي بفعالية فردي ضد الساعة في البطولة العربية التي اختتمت في مدينة شرم الشيخ المصرية: انه كان قربيا من خطف الوسام الذهبي لولا عامل الحظ الذي وقف ضده .
وقال  لاعب المنتخب الوطني: ان الحظ وقف ضده في منافسات الفردي العام لمسافة 150كم عندما تعمد بعض المنافسين اسقاطه في الدورة الاخيرة من السباق. مشيرا الى: ان ذلك الفعل لم يمنعه من العودة الى المنافسة والتعالي على الاصابة التي لحقت به جراء هذا الامر وتمكن من التنافس مجددا لولا فارق الوقت في هذه الفعالية ليحل سادسا .
وكشف الخضر  عن: ان المشرفين على البطولة منحوني لقب ( الدراج المقاتل ) ولاول مرة يكرم الاتحاد العربي لاعبا ويطلق عليه هذه التسمية، وبسبب السقوط المتعمد وعودتي الى السابق برغم حسم النتيجة كون السباق لم يتبق منه الا الدورة الاخيرة، ولكن اصراري وعودتي الى السباق كان محط احترام وتقدير وتصفيق جميع الحاضرين .
وثمن لاعب المنتخب الوطني جهود اتحاد اللعبة، لاسيما امين سر الاتحاد احمد صبري، الذي كان له الدور الاكبر في رفع تحضيراتي ومؤازرتي في المنافسات، لاسيما في السباق الاخير، وهذا جعلني اطمح للوصول الى المركز الاول لولا عامل الحظ. مشيرا الى: ان الدراج العراقي قادر على تحقيق افضل الانجازات برغم كل العوائق التي تقف امامه .
About العيداني مصطفى 339 Articles

العيداني مصطفى سكرتير تحرير صحيفة الرياضة العراقية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply