ارحموا الشباب يا وزارة الشباب !!

بقلم عبد الكريم ياسر

ما حدث ويحدث في وزارة الشباب والرياضة وتعاملها مع البعض من المعنيين بقطاع الرياضة شيء لا يصدق حيث تم ولاكثر من مرة ومع أكثر من جهة تعامل غير منصف لا ولم ولن يتفق مع مباديء الرياضة السامية ولن تتفق هذه التعاملات مع القوانين السماوية والوضعية كونها تمثل الغبن والظلم بكل أشكاله!!

وعلى سبيل المثال منذ سنوات وهي تعاقب نادي الشباب الرياضي دون ذنب اقترفته ادارة هذا النادي الذي تأسس منذ عشرات السنين ويظم بأدارته نجوم كبار من نجوم الرياضة العراقية بمختلف الألعاب أمثال الكابتن غانم عريبي نجم منتخباتنا الوطنية بكرة القدم سابقا وكذلك الكابتن اسماعيل خليل بطل العراق والعرب وآسيا بلعبة الملاكمة إضافة إلى العربي والتربوي والرياضي الاخ صباح الربيعي ومعه بعض الاخوان الذين كانوا يديرون دفة إدارة النادي بالشكل السليم ولكن نسفت هذه الجهود بشخطة قلم ان صح التعبير مدعية الوزارة ان أرض النادي تابعة للوزارة وكأن من يعمل بأمارة النادي ومن يمارس هوايته الرياضية به هم جاءوا له من خارج الحدود !!

وبلا شك سلك رئيس وأعضاء الهيئة الادارية للنادي طريق القضاء وتقدموا بشكوى انصفهم القضاء لأكثر من مرة وبأكثر من قرار منذ أكثر من ثلاث سنوات وقرر القضاء العودة إلى ما كان عليه لكن المشكلة الوزارة لا تنفذ وكأنها لا تحترم القضاء وقراراته وأخر ما جائع به بعد اعترافها بقرارات القضاء مجبرة صدرت كتاب الى النادي تطالبه به دفع مبالغ مالية عن قيمة استأجار الأرض منذ عام 2033 !!

ولا اعرف كيف لحكومة ان تتعامل مع شعبها هكذا تعامل في الوقت الذي ترفع شعارها قائلة فيه ثروات الوطن للمواطنين
بأعتبار الوزارة تمثل الحكومة في قطاع الرياضة ثم أين كانت الوزارة من هذه القرارات حينما كانت تصرف المنح للنادي حتى عام 2014 وتشرفت على انتخاباته في عام 2013 وبالتالي تقول ان النادي مخالف منذ عام 2003 ؟!
اخير هل يعلم السيد الوزير ان في عام 2003 لم يكن في العراق وزارات بل لم تكن في العراق حكومة كان عندنا مجلس حكم يقوده حاكم مدني أمريكي ووزارة الشباب أسست بعد عام 2003

عموما اليكم أعزائي القراء كتاب الوزارة أدناه وشاهدوا المغالطات والأخطاء وكأنه صادر من جهة عادية جدا وليس جهة تمثل الحكومة ولكم الحكم

About Editorial1 458 Articles

الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply