الكرة العراقية بين اكتشاف افلاطون واضطهاد النجوم

افرازات خليجي 23 : الكرة العراقية بين اكتشاف افلاطون واضطهاد النجوم ونوط الاستحقاق العالي
بقلم هشام السلمان

يفوز المنتخب بأداء ضعيف وفرص ضائعة لاتعد ولاتحصى على فريق خارج فلك الترتيب الدولي فيخرج عليك الجميع باستوديوهات التحليل ( البيتي ) فلاسفة العصر فيصبح المنتخب قاهر الكبار ويستحق ان نحرق له السماء بعيارات نارية وان قتلت الابرياء فذلك فداء للمنتخب ولا نقول للوطن ! اما ما يسمى بالمحللين في التلفزيونات فلا يعجبهم الفوز على غني او فقير بالنتيجة والاداء ! أما المدرب فيصبح المنقذ الغائب منذ ظهور أول كرة في البصرة تحت اقدام الانكليز !

يخسر المنتخب بركلات الحسم لابوقت المباراة ويجاري خصمه الذي اجبر هوالاخر على تنفيذ الركلات فيظهر عليك ( افلاطون ) ليأتي لنا بأكتشاف مفاده ان بطولة الخليج اصبحت (عصية ) على العراقيين وكأنه لايعلم انها غائبة عن خزانة العراق منذ 30 سنة وفي الفضائيات يتبجح ( النجوم ) وهم يعتدون بانفسهم ليقارنوا بين جيلهم والجيل الجديد ويستذكرون حكايات ووقائع ليس لها أساس من الصحة على أرض الواقع خاصة تلك التي يتظلمون فيها ويشيرون الى اضطهاد اتحاد الكرة وكراهيته لهم ذلك التظلم والاضطهاد الذي لم نسمع به عندما كانوا يلعبون بالمنتخب ’ بل كانت العلاقة بينهم وبين الاخرين اكثر من علاقتهم ( بامهم وابوهم ) أؤلئك هم من يتصنعون الحدث ويعيشون تعبير اللحظة فيعتقدون انهم خلاص اصبحوا من المحللين وهم اقرب الى المهرجين

المدرب بلسانهم لايتعدى وصفه اكثر من جندي هارب من ساحة المعركة عند الخسارة .. وفي لحظة الفوز تستبدل رتبته الى ( جنرال ) مع نوط الاستحقاق العالي مقترنا بتجديد عقده لسنوات مفتوحة لمدة أطول !! هذا ما نعيشه اليوم ولاعجب ونحن نزامن اوقاتا لانتصور يوما نعيشها أونشاهدها عندما تظهر لنا جميع الاسلحة الخفيفة والمتوسطة وهي تطلق في الهواء عيارات ( الفرح ) مثلما تظهر من جديد في اليوم التالي تطلق عيارات ( الحزن ) بكمية اكثر وباصرار أقوى .. كرة العراق اصبحت من العجائب بالتهريج والتحريض والعيارات الطائشة التي باتت تجبر الناس تتمنى خسارة المنتخب لتضمن حياة اولادها , بل وتجبر الاخرين بتمني الخسارة تشفيا بالاتحاد والمدرب واللاعبين للاستحواذ على فرصة تدريبية ضائعة في زمن الضياع الكروي المتمثل بغياب التخطيط وابعاد الكفاءات وضعف مسابقة الدوري وتشظي القرار الرياضي ومسح الاكتاف من قبل البعض للحصول على تذكرة سفر ليس الا .. الستم معي !!

About Editorial1 571 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply