منتخبنا الاولمبي يكثف من تحضيراته لمواجهة ماليزيا

-منتخبنا الاولمبي لكرة القدم  يكثف من تحضيراته لمواجهة ماليزيا وعينه على مباراة السعودية والاردن
-مسعود يهاتف شهد ويجدد ثقة الاتحاد بخدماته
-أخطاء مشتركة وراء ماحصل من ازمة مع اندية الزوراء والشرطة والنجف
-وجوه واعدة تنتظر فرصة البروز في الصين

الصين/ ضياء حسين – موفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي

دخلت نهائيات اسيا تحت 23 عاما ابتداء من اليوم الاحد مرحلة العد التنازلي لانطلاقها بعد غد الثلاثاء التاسع من هذا الشهر وتستمر لغاية السابع والعشرين منه  حيث تفتتح البطولة بلقائين ضمن المجموعة الاولى عندما تواجه الصين المضيفة المنتخب العماني في مباراة الافتتاح (في الساعة الحادية عشرة صباحا بتوقيت بغداد)  وتلاعب قطر منتخب اوزبكستان ضمن الجولة الاولى لفرق المجموعة الاولى( في الساعة الثانية والنصف من بعد الظهر بتوقيت بغداد ) وتجري يومي الاربعاء والخميس مباريات الجولة ذاتها في المجموعات الثلاث الاخرى حيث تواجه كوريا الشمالية تايلند ضمن المجموعة الثانية وتلاعب فلسطين منتخب اليابان في المباراة الاخرى فيما يفتتح منتخبنا الاولمبي مبارياته في المجموعة الثالثة بملاقاة نظيره الماليزي وتجري بعد ذلك ضمن المجموعة ذاتها مباراة السعودية والاردن وتجري الخميس مباراتا المجموعة الرابعة وفيها تلاعب سوريا نظيرتها استراليا وتتواجه كوريا الجنوبية مع فيتنام.

تدريب قوي               

منتخبنا الاولمبي اجرى امس السبت ثاني وحداته التدريبية في مدينة تشانغ دونغ مقر منافسات المجموعة الثالثة حيث تضمنت الوحدة التدريبية التي قادها المدرب عبد الغني شهد تدريبي عالي الشدة استمرلمدة ساعتين ركز فيها مدرب اللياقة البدنية الاسباني غونزالو على تهيئة اللاعبين في الجانب البدني عبر اختبارات عديدة الهدف منها معرفة الجاهزية الكاملة لكل لاعب على امل ان تكون الايام الثلاثة التي تسبق المباراة كافية لايصال الجميع الى درجة الجاهزية التي تعينهم على تقديم اداء جيد في المباراة الاولى التي يعول عليها المدرب وجهازه الفني المساعد في ان تكون نقطة انطلاق حقيقية للمضي في تحقيق نتيجة طيبة لاسيما وان الفريق سبق ان توج بلقب النسخة الاولى عام 2013 في سلطنة عمان مع المدرب حكيم شاكر وحل ثالثا في النسخة الثانية في قطر عام 2016  مع المدرب الحالي للمنتخب عبد الغني شهد ضمن من خلالها التاهل الى اولمبياد ريودي جانيرو مع اليابان البطلة وكوريا الجنوبية الوصيفة.

اتحاد الكرة يجدد دعمه لشهد

 رئيس اتحاد اللعبة عبد الخالق مسعود اجرى امس اتصالا هاتفيا مع مدرب منتخبنا الالمبي عبد الغني شهد جدد من خلاله ثقة الاتحاد بخدماته ورغبته في تحقيق نتائج طيبة في هذه البطولة المهمة مطالبا اياه الالتفات الى المهمة التي اختير من اجلها والتفرغ للمهمة الوطنية بشكل كامل ، معربا عن ثقته بمجموعة اللاعبين الذين يمثلون منتخبنا الاولمبي في هذا البطولة وقدرتهم على ان يكونوا رقما صعبا امام المنتخبات الاخرى ، من جانبه  اوضح عضو اتحاد الكرة رئيس الوفد يحيى زغير لموفد الاتحاد العراقي للاعلام الرياضي  ان المدرب عبد الغني شهد باق مع الفريق ولاصحة لتقديم استقالته  وان الاتحاد لديه ثقة بامكانيته في قيادة المنتخب الاولمبي وان ماحدث من اختلاف في وجهات النظر تمت معالجته بشكل كامل وقد لمسنا تجاوبا مع المدرب في التعاطي مع قرارات الاتحاد ووافق على سفرعدد من اللاعبين لانديتهم الا ان رغبة ادارات الاندية بالابقاء على لاعبيهم وعدم حرمانهم من المشاركة في النهائيات اسهمت في حل اشكال التحاقهم في وقت قصير ومن دون ان يسبب ذلك حرجا للاتحاد.

أخطاء مشتركة

بحكم تواجدنا مع المنتخب الاولمبي وحرصا منا على مبدأ نقل مايحدث في هذه الرحلة بكل مهنية وامانة فانني فوجئت كموفد للاتحاد العراقي للاعلام الرياضي وعند وصولي الى قطر بوجود اكثر من ثلاثة لاعبين من اندية النجف 5 لاعبين بعد التحاق امجد عطوان والزوراء 4 لاعبين بعد التحاق حسين علي وابراهيم بايش والشرطة 4 لاعبين بعد التحاق ايمن حسين وعلاء مهاوي وعندما توجهت بسؤال للمدرب عبد الغني شهد اخبرني انه لم يوافق على قرار اتحاد الكرة وانه حينها هدد بالاستقالة في حال فرض عليه مبدا الثلاثة لاعبين من كل ناد ، وعادت المشكلة لتطل براسها مجددا بعد وصول لاعبي المنتخب الوطني الستة ومارافقها من مطالبات من الاندية المعنية بتاجيل مبارياتها بعد ان خالف الاتحاد ما اتفقت عليه اندية الدوري بخوض مبارياتها في حال استدعاء ثلاثة لاعبين كحد اقصى للعب مع المنتخب الوطني او الاولمبي ، وعليه فان الخطأ يتحمله الاتحاد والمدرب في ان واحد حيث كان بامكان مجلس ادارة الاتحاد الجلوس مع المدرب اثناء معسكر الاولمبي في الكويت وطرح الامر عليه واتخاذ قرار حازم في هذا الجانب من دون الحاجة الى لغة التهديد والوعيد التي اعقبت خليجي 23 والتي اثرت بشكل سلبي على اللاعبين المتواجدين مع المنتخب في الصين وهم على اعتاب مشاركة اسيوية مهمة جدا ، لكن يبدو ان فورة الخليج والرغبة في تحقيق الانجاز انست الاتحاد مايمكن ان يحدث من تداعيات بعد خروجنا من البطولة ، في وقت كان على المدرب الاستجابة للكثير من مطالبات الاتحاد الشخصية او عبر الاتصالات المتكررة والاستقرار على العدد المسموح به بدلا من التراجع عن قراره بصورة متاخرة وطلبه اعادة اللاعبين الى بغداد بعد رحلة شاقة الى الصين وقبل ايام قليلة من انطلاقها فيما كان موقف ادارات الاندية متارجحا بين الرضا والقبول لنفاجيء في كل يوم بتصريح مناقض لليوم الذي سبقه.

مواعيد مبارياتنا في النهائيات

يخوض منتخبنا الاولمبي لكرة القدم  مباراته الاولى في النهائيات بمدينة تشانغ دونغ وعدد سكانها مليون ومائة الف نسمة على ملعبها الذي  يتسع الى 35 الف متفرج  والذي يحمل اسم المدينة  امام ماليزيا في تمام الساعة الرابعة عصرا بتوقيت الصين ( الحادية عشرة صباحا بتوقيت بغداد) يوم الاربعاء العاشر من هذا الشهر ويواجه نظيره السعودي في الثالث عشرمن الشهر ذاته وفي تمام الساعة السابعة والنصف مساء بتوقيت الصين (الثانية والنصف من بعد الظهر بتوقيت بغداد) ويلاقي في الجولة الثالثة المنتخب الاردني في السادس عشرمن الشهر ذاته في نفس توقيت مباراتنا امام السعودية.

رحلة التصفيات

تأهل منتخبنا الاولمبي الى نهائيات اسيا تحت 23 عاما بعد ان خاض تصفيات المجموعة الثانية في السعودية مابين التاسع عشر والثالث والعشرين من شهر تموز من العام الماضي حيث نجح بتصدر المنتخبات المشاركة بحصده للعلامة الكاملة عندما نجح في الفوز على افغانستان 8-0 سجل منها ايمن حسين (5اهداف) وهدف لكل من بشار رسن (ركلة جزاء) وعلاء مهاوي ومحمد جفال وفاز على البحرين 2-1 لامجد عطوان ومازن فياض وعلى السعودية 2-0 سجلهما حسين علي وايمن حسين.

أعداد متعثر   

ظروف انطلاق منافسات الدوري الممتاز لهذا الموسم 2017-2018 ومارافقها من تطور مفاجيء في اصرار غالبية الاندية المشاركة على اقامته بطريقة الدوري العام على مرحلتين (ذهاب واياب) بدلا من مجموعتين وانطلاقته المتاخرة في العشرين من شهر تشرين الثاني جعل لجنة المسابقات تلجأ الى مباريات الدوري باقامة مباراة واحدة كل اربعة ايام وبشكل اثر بشكل كبير على تحضيرات المنتخب الاولمبي للنهائيات حيث لم تسنح الفرصة امام المدرب عبد الغني شهد لجمع اللاعبين الا بعد توقف المسابقة لفسح المجال امام منتخبنا الوطني للمشاركة في خليجي 23 في الكويت حيث بدا معسكرا تدريبيا في محافظة النجف الاشرف مع 23 لاعبا  استمر لمدة اربعة ايام من دون لاعبيه المنضمين للمنتخب الوطني ثم غادر الى الكويت التي عسكر فيها لمدة خمسة ايام اجرى خلاله مباراة تجريبية واحدة امام نظيره القطري خسرها 0-1 قبل ان يشد الرحال الى الدوحة التي اقام فيها معسكرا اخيرا لمدة 6 يام خاض في نهايته مباراة تجريبية امام نادي قطر الذي ينافس في دوري نجوم قطر فاز فيها 1-0 سجله محمد جفال ومنها الى مدينة تشانغ دونغ حيث منافسات المجموعة الثالثة للنهائيات الاسيوية والتي شهدت التحاق لاعبي المنتخب الوطني الستة بعد انتهاء مشاركتهم في خليجي 23 وهم حسين علي وايمن حسين وامجد عطوان واحمد عبد الرضا وعلاء مهاوي وابراهيم بايش وهي مدة اعداد في مجملها اصابها التعثر لاسباب خارجة عن ارادة الجميع.

أبو كريشه وفرصة التألق       

النهائيات الحالية تعد فرصة كبيرة لعدد من الوجوه الشابة التي برزت في منافسات الدوري المحلي سنحاول مع كل رسالة التعرف على عدد منهم والذين يعولون على هذه البطولة ان تكون محطة انطلاق لهم مع منتخباتنا الوطنية لاسيما وانهم يمتلكون الموهبة والمهارة اللتين يمكن ان تعينهما في الحصول على فرصة مستحقة في هذه البطولة ، نجم نادي الميناء احمد محسن الملقب( ابو كريشة) موهبة واعدة وبعمر صغير نجح بتمثيل منتخب الشباب مع كتيبة المدرب رحيم حميد في نهائيات شباب اسيا في مينمارعام 2013 حيث شارك في مباراتين امام قطر 1-1 وامام عمان 4-0   ولم يشارك في المباراة الاخيرة امام كوريا الشمالية التي خسرها المنتخب 1-2  كما انه كان ضمن قائمة الثلاثة وعشرين لاعبا التي خاضت التصفيات الاولية في السعودية لكنه لم يشارك في أي من مباريات الفريق الثلاث امام افغانستان والبحرين والسعودية ، لاعب يمتلك رؤية واسعة وسط الملعب نجح في المشاركة في مباراتي قطر ونادي قطر قدم فيهما اداء جيدا يمكن ان يكون جواز مرور له في الحصول على فرصة وسط زملاءه الاخرين ، بدا مع الفرق الشعبية في منطقة الوايله في المعقل ثم  مع اشبال وشباب الميناء مع المدرب محمد عبد الحسين وناشئا في الميناء مع المدرب شاكر شبيب قبل ان يمثل  الفريق الاول للميناء منذ منتصف موسم 2014 -2015 حتى الان .

خضرعلي موهبة متوهجة

مدافع نادي النجف خضر علي لاعب مغمور برز بشكل لافتا في الموسم الماضي مع الحدود الذي مثله لموسمين وبداية هذا الموسم مع النجف  ، يتمتع بقدرة هائلة على التغطية الدفاعية والمساندة الهجومية فضلا على طوله الجيد قياسا باخرين اقصر منه قامة في هذا المركز منحه فرصة اجادة قطع الكرات العالية ، حاجته فقط الى خبرة المباريات وقد نجح في تاكيد احقيته بالمنافسة على مركز في الفريق بعد الاداء الجيد الذي قدمه في مباراتي منتخب قطر ونادي قطر برغم المنافسة القوية مع اللاعب علاء مهاوي الا ان علي بلاشك مشروع مدافع متميز يمكن ان يكون اضافة قوية لاي فريق او منتخب يمثله في المرحلة المقبلة ، بدايته كانت مع الفرق الشعبية في منطقة الحرية وتحديدا مع فريق الاستقلال مثل ناشئة الزوراء مع المدربين ابراهيم علي وعليوي بطوش ثم شباب النفط ونادي الشعلة في الدرجة الاولى قبل ان يلعب للحدود مع المدرب عادل نعمة.

About Editorial1 676 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية