الاولمبي العراقي يتاهل لربع نهائي كأس اسيا

وكالات- الفرات نيوز

حسم المنتخب الأولمبي العراقي تأهله رسمياً لربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً لكرة القدم، وذلك بعدما فاز على الأردن 1-0، في المباراة التي جمعتهما اليوم الثلاثاء في الصين، في ختام لقاءات المجموعة الثالثة. وأحرز هدف الفوز الثمين للعراق نجمه بشار رسن بالدقيقة 49، بتسديدة استقرت على يمين رأفت الربيع حارس الأردن.

وتأهل عن المجموعة الثالثة منتخب العراق 7 نقاط وماليزيا 4 نقاط والتي فازت على السعودية بهدف نظيف، فيما خرج الأولمبي الأردني ونظيره السعودي من البطولة، بعدما تجمد رصيد كل منهما عند نقطتين. ودخل المنتخب العراقي المباراة مهاجماً، حيث بحث عن هدف سريع يعزز فرصته في التأهل، ويعقد من مهمة نظيره الأردني. ولم يستهلك وقتا كبيرا للإعلان عن خطورته، حيث تصدت العارضة لتسديدة بشار رسن. وامتاز أداء المنتخب العراقي بالسلاسة والسرعة، والتناغم بين اللاعبين وخاصة في الثلث الأخير من الملعب، ليعاني دفاع الأردن بقيادة جبر خطاب، ويزن العرب.

وعمل المنتخب الأردني على امتصاص الاندفاع العراقي عندما تراجع للمناطق الخلفية لتأمين مرمى الربيع. واعتمد المنتخب العراقي في بناء هجماته على تحركات صفاء هادي وحسين علي وعلاء مهاوي وبشار رسن وعطوان، حيث نجح هؤلاء في فرض نفوذهم وتمويل المهاجم إبراهيم بايش بأكثر من كرة.

بدوره فإن مدرب منتخب الأردن أجرى بعض التعديلات على تشكيلته، حيث دفع بالروسان والخب والعرسان والتعمري وشوكت، ليعلبوا بمنطقة خط الوسط، ولعب الرياحي في المقدمة. وشكلت انطلاقات التعمري الخطورة الأكبر على مرمى أحمد باسل حارس العراق، والذي تصدى لإحدى محاولاته. وأهدر إبراهيم بايش الفرصة الأخطر في الشوط الأول، عندما هيأ له أمجد عطوان كرة على طبق من ذهب، لكنه سدد بتسرع بجوار القائم.

وكاد المنتخب الأردني أن يحرز هدف السبق مع نهاية الشوط الأول من تسديدة قوية أطلقها مصطفى كمال، وتألق الحارس العراقي في التصدي لها ببسالة، لينتهي الشوط بالتعادل السلبي. وفي الشوط الثاني، باغت بشار رسن، مرمى المنتخب الأردني بالهدف الأول، عندما تسلم كرة خارج منطقة الجزاء سددها قوية سكنت الشباك بالدقيقة 49.

وظهر المنتخب الأردني عاجزاً عن الرد، وأشرك أبو زمع والعوضات بهدف تعزيز القدرات الهجومية، فيما زج مدرب العراق بأحمد عبد الرضا مكان حسين علي. ولاحت للمنتخب الأردني فرصتين خطيرتين الأولى برأسية البديل خالد الدردور، تصدى لها حارس العراق فيما شتت الدفاع العراقي كرة يزن العرب، وحولها لركنية قبل أن تجتاز خط المرمى.

وكاد المنتخب العراقي أن يحرز بالوقت بدل الضائع هدف التعزيز، لكن رأفت الربيع كان حاضراً لتنتهي المباراة بفوز العراق 1-0.انتهى

About Editorial1 621 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية