أبو شوقي والأسدي أنموذجاً

أحمد رحيم نعمة

الحديث عن هآتين الشخصيتين الرياضيتين يكون ممتعاً عندما نتطرق الى ما قدماه للرياضة العراقية سواءا في السنوات الماضية او الحالية، بل ان تالقهم يزداد من سنة الى اخرى والدليل النتائج المميزة التي حققتهما العاب ناديهما، الشخصية الاولى العزيز كاظم محمد سلطان رئيس نادي النفط وعضو اتحاد الكرة العراقي من الشخصيات الرياضية المحبوبة لدى الوسط الرياضي، خدم الرياضة العراقية اكثر من 40 عاما، قسمت عندما كان لاعبا ومن ثم مدربا للنفط ومن ثم العمل الاداري الذي تميز به بشكل ملفت للنظر،أبو شوقي قدم للنفطيون اروع ما يكون بل ارتبط اسمه بهذا النادي، في الموسم الماضي كاد النفطيون ان يخطفوا دوري الكرة العراقي لكن بعض الامور ادت به الى احتلال المركز الثاني وهو انجاز بحق ذاته كون النادي لعب بفريق شبابي خالي من اللاعبين المحترفين تحت اشراف المدرب الخبرة حسن احمد

وفي هذا الموسم برغم انتقال اكثر عناصر الفريق الى فرق اخرى لكن النادي النفطي تمكن من توليف خلطة جديدة من اللاعبين الشباب الذي تمكنوا لغاية الان من احتلال المركز الثالث في الدوري، كل هذه النجاحات خطط وهندسة لها العزيز ابو شوقي موسوعة الرياضة العراقية . اما الشخصية الرياضية الثانية الغالي علي الاسدي رئيس نادي الكهرباء، أستطاع الاسدي ان يوصل العاب ناديه الى اعلى المراحل، بل احتلت فرق نادي الكهرباء المراكز الاولى في البطولات الخارجية التي يشارك فيها النادي، اما على الصعيد المحلي فتالق الكهربائيون في العاب عدة اولها كرة السلة والتي ابدى الاسدي فيها اهتمام كبير ما جعل السلة تحتل المراكز الاولى في الدوري العراقي بل تميزت في المشاركات الخارجية،

بينما فريق الكهرباء لكرة القدم شد العزم هذا الموسم في تغيير صورة الموسم الماضي، وبجهود رائعة من العزيز الاسدي استطاع الفريق ان يقلب التوقعات ويحقق الانتصارات على اقوى الفرق المدججه بلاعبي المنتخب الوطني والمحترفين، حقيقة كل هذه النجاحات التي حققها الاسدي للكهربائيون لم تكن وليدة الصدفة وانما انها نتاج من جهد وتفكير كبير في مستقبل النادي … نتمنى الخير والموفقية والصحة الدائمة للغاليين ابو شوقي وعلي الاسدي .

About Editorial1 621 Articles
الدكتور عبد الجبار البصري رئيس تحرير صحيفة الرياضة العراقية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply